أفضل 10 مدربين في تاريخ كرة القدم: من جوارديولا ومورينيو إلى ميشيل وساكي

فئة ---
تاريخ 10-11-2023, 16:06
في هذا المقال، نأخذك في رحلة مثيرة عبر تاريخ كرة القدم لتلتقي بأفضل مدربي كرة القدم على مر العصور. إن أساليبهم واستراتيجياتهم وقصصهم الملهمة جعلتهم قادة فريدين.
الأخبارأحدث 

جوزيه مورينيو

كرة القدم

الأندية: سبورتنج لشبونة (1992-1993)، بورتو (1994-1996، 2002-2004)، بنفيكا (2000)، يونيون ليغ (2001-2002)، تشيلسي (2004-2007، 2013-2015، 2015-20)، إنتر ميلان (2008-2010)، ريال مدريد (2010-2013)، مانشستر يونايتد (2016-2018)، توتنهام هوتسبير (2019-2021)، روما (2021-2023).
بدأ جوزيه مورينيو التدريب في أواخر التسعينيات من خلال العمل كمساعد في الأندية البرتغالية. وسرعان ما جذبت موهبته وقدرته الاهتمام، وفي عام 2000 تولى مسؤولية فريق بنفيكا.
حصل مورينيو على أول شهرة حقيقية له في بورتو. وفي عام 2004، تحت قيادته، فاز النادي بدوري أبطال أوروبا، وكذلك البطولة وكأس البرتغال. جذبت عروضه الناجحة انتباه الأندية الكبيرة - وكان رومان أبراموفيتش هو الأكثر فعالية.
أصبح مورينيو مدربًا لتشيلسي وقاد الفريق إلى لقب الدوري بالإضافة إلى كأس الرابطة وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا. وإلى جانب بورتو وتشيلسي، درب مورينيو أندية إنتر وريال مدريد ومانشستر يونايتد وتوتنهام. وفي عام 2010، فاز جوزيه بالثلاثية مع إنتر.


إرنست هابل

كرة القدم
الأندية: أدو دن هاج (1962-1969)، فينورد (1969-1973)، إشبيلية (1973-1974)، بروج (1974-1978)، هولندا (1978)، ستاندرد (1979-1981)، هامبورغ (1981-1987). , سواروفسكي-تيرول (1987-1992)، النمسا (1991-1992)
وبدأ هابل مسيرته التدريبية عام 1954 في نادي "أدميرا فاكر" النمساوي، ثم فاز بفيرينسفاروش في البطولة المجرية.
ويدين هابل بشهرته الحقيقية إلى عمله مع شتورم جراتس الذي فاز معه بالبطولة وكأس النمسا، وهامبورج الذي قاده للفوز بدوري أبطال أوروبا عام 1983.
عمل هابل في منتخبات هولندا وبلجيكا والنمسا. مع "البرتقالي" وصل حتى إلى نهائي كأس العالم 1978.

بوب بيسلي

كرة القدم
الأندية: ليفربول (1974-1983)
بوب بيزلي هو الرجل الذي تمكن من أن يصبح أسطورة ليفربول كلاعب ومدرب. عمل مساعداً لشانكلي لمدة 14 عاماً، وبعدها تم اختياره مدرباً للفريق.
مع ليفربول، فاز بالدوري الإنجليزي الممتاز ست مرات، وكأس الرابطة ثلاث مرات، وكأس السوبر الإنجليزي ست مرات، وثلاث كؤوس أوروبية، وكأس السوبر الأوروبي مرة واحدة، وكأس الاتحاد الأوروبي مرة واحدة.

بيب جوارديولا

كرة القدم

الأندية: برشلونة (2008-2012)، بايرن ميونيخ (2013-2016)، مان سيتي (2016 إلى الوقت الحاضر)
بدأت مسيرة بيب جوارديولا التدريبية فور انتهاء مسيرته الكروية. وفي عام 2007، تم تعيينه مدربًا لفريق برشلونة، وكانت هذه بداية مسيرته التدريبية المتميزة.
في موسمه الأول كمدرب لبرشلونة، ترك جوارديولا بصمته على الفور. أصبح مهندس أسلوب اللعب الجديد للفريق المسمى "تيكي تاكا". يتضمن هذا الأسلوب حركة كرة سريعة بتمريرات قصيرة ودقيقة، والاحتفاظ بالكرة وكثافة عالية في الدفاع والهجوم.
تحت قيادته، وصل برشلونة إلى مستويات لا تصدق، وفاز بعدد من الجوائز الكبرى، بما في ذلك دوري أبطال أوروبا، الدوري الإسباني، كأس الملك والعديد من الألقاب الأخرى. أصبح فريق جوارديولا أحد أفضل الفرق في التاريخ وتمت مقارنة إنجازاته بالسنوات الذهبية للنادي في التسعينيات.
وبعد خمسة مواسم ناجحة في برشلونة، انتقل جوارديولا إلى بايرن ميونخ. في هذا النادي، واصل الفوز بالألقاب المحلية، لكنه لم يفز قط بدوري أبطال أوروبا.
في مان سيتي، يواصل بيب مسيرته التدريبية الممتازة. وتحت قيادته، حقق السيتي نجاحا غير مسبوق، حيث فاز بجميع الجوائز في إنجلترا ودوري أبطال أوروبا الذي طال انتظاره في عام 2023.

يوب هاينكس


كرة القدم
الأندية: بوروسيا مونشنغلادباخ (1979-1987)، بايرن ميونيخ (1987-1991)، أتلتيكو مدريد (1991-1992)، ريال مدريد (1997-1998)، باير ميونيخ (2009-2011)، بايرن ميونيخ (2011-2017)، - 2018).
مدرب كرة قدم متميز آخر تركت مسيرته علامة لا تمحى في تاريخ كرة القدم.
بدأ هاينكس مسيرته التدريبية عام 1979، حيث قاد فريقي الشباب "بوروسيا إم" و"باير ليفركوزن". وسرعان ما حصل على فرصته الأولى للعمل مع الفرق الكبيرة وجذب نجاحه انتباه الأندية الكبرى.
أصبح هاينكس مشهورًا عالميًا في "بايرن". تولى مسؤولية النادي لأول مرة في عام 1987 وفاز معه بالعديد من البطولات الألمانية والألقاب المحلية الأخرى.
في عام 2009، أصبح يوب المدير الفني لبايرن للمرة الثانية وواصل نجاحه في النادي. وفي عام 2013، وتحت قيادته، فاز "بايرن" بدوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى بطولة ألمانيا وكأس ألمانيا.
وبصرف النظر عن بايرن، عمل هاينكس مع أندية أوروبية أخرى بما في ذلك سرقسطة وأتلتيكو مدريد وريال مدريد وإسبانيول وبنفيكا.
تمكن يوب أيضًا من العمل مع المنتخب الألماني - في عام 2004 تم تعيينه مؤقتًا كمدرب رئيسي للمنتخب الوطني وساعد الفريق على الوصول إلى الدور نصف النهائي من بطولة أوروبا.

هيلينيو هيريرا

كرة القدم
الأندية: برشلونة (1958-1960، 1979-1981)، إسبانيا (1959-1962)، إنترناسيونالي (1960-1968، 1973-1974)، إيطاليا (1966-1967)، روما (1968-1973)، ريميني (1978).
وتشمل إنجازات هيريرا أربعة ألقاب للدوري الإسباني مع أتلتيكو مدريد وبرشلونة، بالإضافة إلى ثلاثة ألقاب للدوري الإيطالي مع إنتر. مع ميلان، فاز بلقبين القارات بالإضافة إلى كأسين أوروبيين متتاليين.
وقام خلال مسيرته بتدريب أكثر من عشرة أندية، وفي الوقت نفسه كان مدربا للمنتخبين الإسباني والإيطالي. لقد فاز بنوع من اللقب مع كل فريق حرفيًا. يكاد يكون من المستحيل سرد جميع إنجازاته.

أريكو ساكي


كرة القدم
الأندية: ريميني (1984-1985)، بارما (1985-1987)، ميلان (1987-1991)، إيطاليا (1991-1996)، ميلان (1996-1997)، أتلتيكو (1998-1999)، بارما (2001).
أصبح ساكي رمزًا لكرة القدم التكتيكية وأثبت نفسه كمبتكر حقيقي في عالم التدريب.
بدأت مسيرة ساكي التدريبية في الأندية الإيطالية الصغيرة. في أوائل الثمانينيات، كان مسؤولاً عن باليرمو وبارما، لكن النجاح الحقيقي جاء في عام 1987 في ميلان.
جلب ساكي أفكارًا ومفاهيم تكتيكية جديدة إلى عالم كرة القدم. لقد غير أسلوبه في الدفاع من الدفاع الفردي إلى دفاع الفريق. سمح هذا لميلان بأن يصبح قوة لا يمكن إيقافها في كرة القدم الأوروبية.
مع ميلان، حقق ساكي نجاحا لا يصدق، حيث فاز بدوري أبطال أوروبا مرتين (في عامي 1989 و1990)، بالإضافة إلى بطولتين وكأس السوبر الإيطالي.
وبعد نجاحه مع ميلان، تم تعيين ساكي مدربا للمنتخب الإيطالي. وفي كأس العالم 1994 التي أقيمت في الولايات المتحدة، وصل الإيطاليون إلى المباراة النهائية وخسروا أمام المنتخب البرازيلي. وأكدت هذه البطولة سمعته كواحد من أكثر المدربين ذكاءً وابتكارًا.

يوهان كرويف

كرة القدم
الأندية: أياكس (1985-1988)، برشلونة (1988-1996)، كاتالونيا (2009-2013)
بعد انتهاء مسيرته الكروية، أصبح كرويف مدربًا ناجحًا. عاد إلى أياكس وفاز بالعديد من الجوائز المحلية والأوروبية. وفي وقت لاحق، قام بتدريب برشلونة، حيث أثبت مرة أخرى موهبته التدريبية الرائعة. في عام 1992، قاد البلوجرانا إلى أول فوز لهم في دوري أبطال أوروبا.
لقد ترك كرويف إرثًا لا يصدق في عالم كرة القدم. لقد كانت فلسفته وابتكاره الأساس للعديد من المدربين المعاصرين. لم يكن مدربًا رائعًا فحسب، بل كان أيضًا شخصًا لديه شغف كبير بكرة القدم وحاول دائمًا إضفاء الجمال والأسلوب الفريد على اللعبة.

اليكس فيرجسون

كرة القدم
الأندية: إيست ستيرلينغشاير (1974)، سانت ميرين (1974-1978)، أبردين (1978-1986)، اسكتلندا (1985-1986)، مانشستر يونايتد (1986-2013).
أصبح أليكس فيرجسون رمزًا لكرة القدم بفضل نجاحه الفريد وطويل الأمد مع مانشستر يونايتد.
مسيرة فيرجسون التدريبية في إيستوود تاون وسانت. ميرين." في عام 1978، تولى مسؤولية أبردين، حيث فاز بالدوري الاسكتلندي الممتاز، وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة، وحتى كأس الكؤوس الأوروبية في عام 1983.
في نوفمبر 1986، أصبح فيرغسون المدير الفني لمانشستر يونايتد. وعلى الرغم من أنه واجه بعض الصعوبات في البداية، إلا أنه ثابر وقام بإجراء تغييرات في الفريق وتنظيم النادي. أصبح يونايتد تدريجيًا أحد أقوى الأندية في إنجلترا والعالم.
في موسم 1992-1993، قاد فيرجسون الشياطين الحمر لتحقيق فوز تاريخي في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو أول لقب للنادي منذ 26 عامًا. تبع ذلك 13 بطولة أخرى.
فاز فيرجسون بدوري أبطال أوروبا مرتين (في عامي 1999 و2008)، والعديد من الكؤوس المحلية وكأس السوبر وألقاب أخرى.

رينوس ميشيلز

كرة القدم
الأندية: "أياكس" (1965-1971، 1975-1976)، "برشلونة" (1971-1975، 1977-1981)، هولندا (1975-1976، 1984، 1986-1988، 1990-1992)، الأزتيك -1907، 1980- 1983)، باير 04 (1988-1989)
بدأ ميشيلز مسيرته التدريبية في نادي أياكس في منتصف الستينيات. تحت قيادته، أصبح فريق أمستردام واحدا من أقوى الفرق في أوروبا.
جلب هذا النجاح رينوس إلى المنتخب الهولندي، حيث فاز ببطولة أمم أوروبا 1988. بعد النجاح مع المنتخب الوطني، تلقى ميشيل دعوة من "برشلونة". وتحت قيادته فاز الفريق الكاتالوني بالدوري الإسباني وكأس إسبانيا عام 1990.
كان ميشيلز معروفًا بفلسفته الشاملة في كرة القدم، والتي تضمنت الضغط العالي واللعب العدواني والاستخدام النشط لجميع اللاعبين في الملعب. تعتبر أساليبه وتكتيكاته ثورية في عالم كرة القدم وكان لها تأثير مهم على تطور اللعبة.
تعليقات
اضف تعليق
اسمك:
بريدك الالكتروني:
شفرة:
reload, if the code cannot be seen
ادخل الرمز: